Sunday, October 7, 2007

كانوا ... وكانوا ... وأصبحوا

في 67 كانوا قاعدين بيسمعوا الست علي الراديو

في 73 كانوا بيقولوا الله أكبر وهما شايلين سلاحهم


تحديث
بعد ما كان عنوان التدوينة كانوا وكانوا .... قلت أعمله كانوا وكانوا وأصبحوا وذلك لوصف حالنا اليوم

و في وصف حالنا اليوم لا أعتقد أن هناك وصف أبلغ من هذه الكلمات للاعلامي غسان بن جدو والتي أفتتح بها هذه الحلقة من برنامج حوار مفتوح
وكان عنوان الحلقة : النظرة إلى إسرائيل بين 1973 و 2007

هنا

أو


.

24 comments:

osama said...

اوجزت فأصبت ولخصت ما حدث
خالص تحياتي

Peter Chen said...

Hi ن التفكير,

Thanks for leaving a comment in my post Save money for your blogging tools. I have responded to your comment.

Peter (Blog*Star)
Natural Remedies

قليل من التفكير said...


أسامة

أهلا بك في المدونة وشكرا لتعليق الجميل

قليل من التفكير said...


MR. Peter

You're Welcomed Here

تائهة فى أرض الأحلام said...

أنا سمعت مرة شيخ قعد يقول كدة

أن ام كلثوم كانت سبب فى هزيمة الضباط فى 67 واننا انتصرنا بسبب ترددينا لكلمة الله أكبر فى 73

هو طبعا الالتزام وذكر الله أفضل وطبعا النصر من عند الله
بس أكيد هزيمة 67 ماكنتش بسبب ام كلثوم
بس اللى اكيد ان ربنا هو اللى نصرنا فى 73

Dr.Mohammed Gohary said...

طب اقول ايه
احلف بسماها وبترابها.. احلف بدروبها وابوابها

وهكذا
استمر وكل 6 اكتوبر وانت طيب

عمر افندى و ابوه said...



و بحبك وحشتينى

"مصر هية امى..نيلها هو دمى...شمسها فى سمارى ..دمها فى ملامحى...حتى لون قمحى ..لون نيلك يا مصر...مصر ...مصر" دى كانت كلمات الاغنية التى تغنت بها المطربة عفاف راضى من زمان قوى و اتربينا عليها...اتربينا على ان مصر هية امى...غنيناها فى المدرسة فى الابتدائى فى حفلات المدرسة و قولنا مصر هية امى ..و انا بدورى بقولك يا سيد عمر افندى...من هنا و رايح (مصر هية امك) و لازم تفهم ده كويس.

باقى المقال
و بحبك وحشتينى
على عمر افندى

www.omarafandy.com

david santos said...

IT LOOKS FOR HERE: http://www.interpol.int/public/thb/vico/default.asp

Wanted: search for this man photographed sexually abusing children
INTERPOL is seeking the help of the public to try to identify this man, photographed sexually abusing children in a series of images posted on the Internet.
The photos shown here are from a series of around 200 pictures involving 12 different young boys, believed to have been taken in Vietnam and Cambodia in 2002 or 2003.
These pictures have been produced by specialists from Germany’s federal police force, the Bundeskriminalamt, working from originals found on the Internet, which had been digitally altered to disguise the man’s face.
Extensive police efforts worldwide to identify the man have so far failed and Interpol is now enlisting the support of the media and the public to help identify him as a priority.
Anyone with information on his identity or whereabouts should contact their local police or INTERPOL’s Trafficking in Human Beings Unit via email.

http://www.interpol.int/public/thb/vico/default.asp

قليل من التفكير said...


تائهة فى أرض الأحلام

أهلا وسهلا بيكي

أنا لم أقل ان أم كلثوم كانت سبب الهزيمة ... أنا يدوبك وصفت حال الجنود في مشهدين مخلتفيين ... بس في نفس الوقت زي ما أنت قولتي النصر في 73 كان من عند ربنا أولا وأخيرا ....


محمد الجوهري

أهلا بك يا باشا
وكل سنة وأنت طيب


عمر افندى و ابوه

أهلا بك أبو عمر
وربنا يخليلك أبنك ويخليك له
....

بس لو تسمحلي..
أنا متهيقلي اللي أنت بتعمله ده اسمه سبام
spam

بس أهلا بيك دايما


أما التعليق الاخير يا جدعان فبعد ما دورت في النت لقيت الحكاية صحيحة وفعلا الانتربول بيدور علي شخص معتدي جنسي
علي الاطفال وناشريين صوره

بس معتقدش ان احنا هنفيدهم بحاجة

micheal said...

كل أكتوبر و أنت طيب...أنا اللي نفسي فيه دلوقتي أننا نلحق العالم دول في التطور التكنولوجحي لانهم للاسف سبقونا بمراحل
تحياتي

سى السيد said...

جايبه من ألاخر
يا سلام عليك
فيها الشفا
بس مش ام كلثوم لوحدها البركه فى ورده ضيعت الراجل منها لله ولا برلنت عبد الحميد

مدونه جميله
مستنيك تنور المدونه بزيارتك

عايش ولكن said...

قوم يا مصرى
مصر دايما
بتانديك
وتقول يا مصرى

قليل من التفكير said...


مايكل

أهلا بك ومنور المدونة

كل سنة وانت طيب
أكيد طبعا العالم كله بيتقدم بسرعة
واحنا بنستورد كحك العيد


سي السيد

أهلا بك وشكرا علي كلامك

بس ايه حكاية ورده ديه بقي ومين برلنت ديه

ان شاء الله ازور مدونتك باذن الله



عايش ولكن

أهلا بك و بالمصري

Ahmed Al-Sabbagh said...

يا اخى الكلام ده بقى بيوجعنى اوى
اهئ اهئ

مدونتك حلوة اوى بجد وراقية اوى اوى

قليل من التفكير said...


أحمد الصباغ


أهلا بك

وشكرا علي مجاملتك

rainbow said...

محمد الموضوع قوى جدا
والفيديو هايل
كفاية المتناقضات اللى لخص بيها المذيع احوالنا
وكلمة اللهاث العربى دى فعلا حقيقة مؤلمة لهاث وراء ارضاء اسرائيل تصور ! فكرتنى بآية كريمة اصبت بالالم لما تذكرتها ( مثل الكلب ان تحمل عليه يلهث او تتركه يلهث ) صدق الله العظيم
واقع مؤلم ومرير

بس ذكرى غالية اوى مش ممكن نستمد منها القوة تانى ؟
يا رب
تحياتى
هدى

قليل من التفكير said...


أستاذه هدي
أهلا وسهلا بيكي


فعلا المقدمة بتاعة البرنامج في الصميم

وربنا يصلح أحوالنا من الوضع اللي أحنا فيه دلوقتي

yomna said...

انا عاوزة اعلق بس بصراحة مش عارفة اقول ايه...اعتقد مفيش غير العنوان اللى انت قايله

كانوا و كانوا و اصبحوا

و منه لله اللي كان السبب

Ahmed Al-Sabbagh said...

نظرا لتميز مدونتكم فقد تمت اضافتها لدليل الصباغ للمدونات

===============================

شاركنا الشعب الأمريكى أحزانه على ضحاياه فى ذكريات سبتمبر/أيلول الأليمة

لكن دعونا نذكر العالم بالجرائم الأمريكية التى أرتكبتها الولايات المتحدة ضد أبرياء وأطفال ومدنين

شارك وأدعم فكرة تخصيص يوم 30 أكتوبر يوما للجرائم الأمريكية


أحمد الصباغ

Peter Chen said...

Hi ما حدث

Thanks for leaving a comment in my post Ways to display HTML tags in posts and comments. I have responded to your comment.

Peter Blog*Star
Testing Blogger Beta (now New Blogger)

مدونة تحت العشرين said...

! ماشربتش من نيلها


بلدي الود ودي أحضن ترابك بيدي !!!


!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

كانو و كانو و أصبحو و يصبحون و سيصبحون

egy anatomist said...

لو تسمح لي ببعض الاختلاف المشهور بأنه لا يفسد قضية للود:

ممكن بنفس المنطق نقول:

في 48 كان الجندي الإسرائيلي لا يقول الله أكبر ، وكانت النكبة للعرب .. للأسف ..

في 67 كان الجندي الإسرائيلي لا يقول الله أكبر ، وأيضا كانت النكسة للعرب .. أيضا للأسف ..

في 73 كان الجندي الإسرائيلي كما هو ، وكان العبور والشرف للعرب .. نصرنا الله لأننا اتبعنا أسباب النصر التي خلقها هو .. التخطيط العلمي السليم .. الإدارة المنضبطة الملهمة ..

في 79 كان الجندي الإسرائيلي أيضا كما هو لا يقول الله أكبر ، وكانت مصر كلها أكثر تدينا ، وكانت معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية ..

في 82 كانت إسرائيل لا تقول الله أكبر ، وكان اجتياح لبنان قاسيا ثقيلا ..

في الحرب الأولي والثانية انتصر الحلفاء وانتصرت أمريكا وانتصر الاتحاد السوفيتي ولم يقل أحد منهم الله أكبر ..

يا سيدي الفاضل: تفسير عوادي التاريخ ودروبه لا يمكن أن يستقيم بربطه بالقدرة الإلهية التي هي ليست رهنا بمقدار تدين شعب ما .. سبحانه وتعالى أكد لك مرارا في كتابه المعجز أنك لن تجد لسنة الله تبديلا .. القدرة الإلهية تنصر من يتبع القوانين التي وضعها الله في الأرض .. القدرة الإلهية تساند من احترم قدرة الله في خلق الكون فاجتهد في فهم القوانين الطبيعة التي خلقها الله معبرا في ذلك عن عبادة راسخة لله جل شأنه وعن تدين حقيقي والتزام أصيل بجوهر الدين الإسلامي العظيم.. القدرة الإلهية تتدخل لصالح من يبذل جهدا أكبر ويحقق نجاحا أكبر في فهم وتطبيق العلوم الطبيعية والفنون والتكنولوجيا والاقتصاد والإدارة والتنظيم السياسي .. لماذا هزم المسلمون - وإمامهم الرسول صلى الله عليه وسلم شخصيا - في أحد؟؟ ألم يقولوا الله أكبر؟ ألم يكونوا صادقين في قولها؟؟ أنت تعلم أن السبب كان تنظيمي بحت! أنت تعلم أن الرماة تركوا مواقعهم انبهارا بالغنائم. سبب إنساني بحت. ضعف بشري طبيعي يتكرر عبر التاريخ.

يا سيدي كل شعب على وجه الأرض يتصور أنه الأفضل وأنه الأكثر تدينا والأقرب إلى الله. في النهاية للأرض قوانينها .. والتاريخ يشهد بأن العلو في الأرض لا يحكمه سوى تفسيرات بشرية بحتة .. فقد انتهى زمن المعجزات وأنت تعلم ذلك .. ولم يعد بيننا أنبياء يخرق الله قوانينه من أجلهم ..

يا سيدي لم يكن شهداؤنا في 67 أقل قربا من الله من أبطالنا في 73 .. كانوا جميعا - مسلمين ومسيحين من أبناء مصر العظيمة - واثقين في الله وفي نصره وتأييده .. ليست مسؤوليتهم سوء القيادة واختلال التقدير وهشاشة النظام ..

أشكرك لتحمل القراءة .. مع تحياتي واحترامي ..

Anonymous said...

أردت فقط أن أدلي بتعليق سريع لأقول أنا سعيد لاني وجدت بلوق الخاص بك. شكرا

Anonymous said...

جزء رااائع بروعة كاتبه وصوره ومعلوماته الدقيقة بصراحة ماتوقعت ابطاليا فيها هذا الجمال..ولو انه مايقارن بسويسرا..بس ما ادري ليه احس ايطاليا مختلفة كثير عن باقي اوربا واستغرب اكثر من المشاهير والفنانين الكبار اللي اعجبو فيها مع وجوود الاجمل والارتب والانظم اعتقد تمتلك سحر بنكهة ايطالية فريدة وارجع اسجل اعجابي الشديد بمعايير اختيار السكن..لانها نفس معاييري يعطيك الف عافية ومنتظرين جديدك